من وصفات تغميس للتعلم

اليوم كلنا أمل وخوف لتقديم وصفة جديدة من وصفات تغميس للتعلم. سيقف على خشبة المسرح محمد الطيب ليروي لنا قصة حسن، قصة شب يعيش مهاوشاته النفسية وصراعاته مع عالميه الداخلي والخارجي، صراعات تعكس عالمنا الحديث وقد يكون حسن بداخل كل واحد منا بشكل أو بآخر.

“مش من فراغ” قصص حياتيه أخذت محمد حوالي سنة لتجميعها وكتابتها، وحبه للحياة وللمسرح دفعه لتجسيد هذه القصص لكم.

بهذه الوصفة سوف ننغمس بما سوف يقدمه لنا محمد ونتناقش لنهضم المعرفه ونفهم ونتعلم، خلطة جديدة سنعيش فيها جو تغميس بطريقة مختلفة، نسمع لكي نفهم ونكون حاضرين ولا نقمع إختلاف الآراء ولا الموهبة الجديدة وأهم شي نتجنب الحكم على بعض. تجربة سوف نتعلم منها الكثير وبتجاورنا ستكون أرواحنا أقرب الى بعض لان السر هو في الخلطة.

نلقاكم اليوم الساعة ٧ مساء في مسرح البلد، وكل هذه الوصفات التعلمية بحاجة لدعم جميع الأهالي ماديا ومعنويا لتستمر النقاشات ويستمر التعلم الإجتماعي.

سوف نقوم بوضع مرطبان “لمّة الأهالي للتعلم” في المسرح لكل من يريد لهذه الوصفات التعلمية بالإستمرار.

Mish min Faragh

Leave a Reply